جامع السليمانية
   

مسجد السليمانية في اسطنبول من أفضل وأجمل المساجد المبنية في فترة الامبرطورية العثمانية و من أعظم أعمال المهندس المعمار سنان
 سليمانية الفاتح Süleymaniye Mh Fatih : العنوان
الطرف الأوروبي:  منطقة الفاتح ، محلة السليمانية
المواصلات :  يمكن الوصول للجامع سيراً على الأقدام لمدة 10 دقائق من ساحة بيازيد أو السوق المغلق الكبير حول جامعة اسطنبول . من منطقة امين  باتجاه منطقة السلطان أحمد والنزول في محطة بيازيد
يعتبر جامع السليمانية أكبر المجمعات العمرانية في إسطنبول بعد مجمع الفاتح، ساحته الخارجية الكبرى لها أحد عشر باباً تفضي بك إلى مجموعة متكونة من مقبرة وأربع مدارس ومستشفى وفندق ومئذنة ودكاكين وحمّامات ومدرسة قرآنية وكذلك ضريح سنان الشهير وفي قلبها يقع مسجد السليمانية ، وكغيره من الأبنية الإسلامية والمسيحية في 
الأناضول تجد الجامع مبنيا بالحجارة المنحوتة والمركبة بدون ملاط وهي ميزة جميلة نجدها في النظام المعماري الأناضولي

لا تنسى أن تقوم بزيارة ضريح السلطان سليمان وعائلته بما فيه قبر زوجته روكسلان ( السلطانة هيام في المسلسل التركي المعروف بحريم السلطان ) ، حيث أنه تم دفن السلطان سليمان القانوني في نفس الجامع ، حيث يعتبر الضريح من أجمل الأضرحة العثمانية القديمة

يبقى لجامع السليمانية، نسبة للسلطان سليمان القانوني، خصوصية بين جميع مساجداسطنبول البالغة، 3269 مسجداً، ولعل الخصوصية لا تتأتى من كونه الأكبر فحسب، بل لكثرة ما قيل قبل بنائه وتوقف بنائه ومن ثم ما حمل من أسرار معمارية، حاول المعماري سنان أن تكون إعجازاً، للحد الذي يقال، إن بعض طلاسمها لم يفكها المهندسون حتى اليوم، ولعل بصمود المسجد رغم نحو مئة زلزال ضربت اسطنبول منذ بنائه، حتى دونما أي تشقق، ما يؤكد تلك الأسرار. 
 


بدأ بناء الجامع على تلة مرتفعة تطل على مضيق البوسفور وخليج القرن الذهبي، بقلب اسطنبول، وقد جاء بأمر من السلطان سليمان، عام 1550 ليستمر سبع سنوات، ليأخذ الجامع الشكل المستطيل القريب إلى المربع، حيث يبلغ طوله 69م وعرضه 63م، وتغطى أرضية الساحة بألواح المرمر تتوسطها نافورة الوضوء، تزينه قضبان برونزية، ويحيط بالساحة ممرات جانبية من جهاتها الثلاث، تعلو هذه الممرات 28 قبة، ترتكز على 24 عمودا، وهي مرتبطة بأقواس صغيرة. 

ويبدو لكل شيء بهذا المسجد رمزيته، إذ تعمّد سنان، إظهار كل براعته وفنون العمارة، فالمآذن الأربع ترمز لترتيب السلطان سليمان القانوني الرابع من بين سلاطين الدولة العثمانية بعد فتح إسطنبول، وشُرَف المآذن العشرة، تدُلّ على ترتيب السلطان سليمان العاشر بين سلاطين الإمبراطورية العثمانية